ads

جوريل هاتو.. النقطة المضيئة في آياكس رغم الموسم الكارثي

الاحد 11 فبراير 2024 | 08:50 مساءً
عبد الفتاح تركي
جوريل هاتو
جوريل هاتو

جوريل هاتو، مدافع فريق آياكس الشاب البالغ من العمر 17 سنة، كان هو النقطة المضيئة النادرة في موسم الفريق الهولندي الكارثي حتى الآن، وجرى ربطه بالانتقال لفريق آرسنال.

بعض التقارير الصحفية أفادت بأن نادي آرسنال مهتم بالمدافع الشاب، وقد يجري حسم الصفقة في الصيف المقبل، بعد تعثرها هذا الشتاء بسبب الإنفاق الضخم الذي قام به الجانرز العام الماضي.

اقرأ أيضًا: شاهد.. هدف مصطفى محمد الرائع مع نانت في شباك تولوز

من هو جوريل هاتو؟

في 7 مارس 2006، عندما كان تشيلسي بقيادة جوزيه مورينيو، يتصدر الدوري الإنجليزي بفارق 15 نقطة عن مانشستر يونايتد، وأطاح فريق ليفربول ببرشلونة ونجمهم الشاب ليونيل ميسي من دوري أبطال أوروبا، ولد جوريل هاتو في روتردام.

بدأ هاتو مسيرته الكروية مع فريق فينورد، وانتهى به الأمر بالتوقيع مع نادي المدينة سبارتا روتردام، ولم يستمر لفترة طويلة معهم، وانتقل إلى أكاديمية الشباب في أياكس في سنة 2018.

المدافع الشاب قال إنه «في ذلك الوقت كان علي أن أفكر في الأمر لبعض الوقت لأنني كنت مرتاحًا في سبارتا ولكن في أياكس تم الاهتمام بي جيدًا».

وفي عام 2022، وبعد أن تألق عبر الفئات العمرية، حصل جوريل هاتو، على عقده الاحترافي الأول وعلق على ذلك قائلًا: «كنت أعلم أنني سأوقع عقدي ولم أنام جيدًا نتيجة لذلك، لكنني كنت سعيدًا للغاية».

فرصة مثالية

هاتو شارك مع الفريق الأول لأياكس في نهاية الموسم الماضي ولعب أساسيًا في آخر ست مباريات لأياكس في الدوري الهولندي.

ورغم إظهار هاتو قدراته لكن لم يكن مكانه مضمونًا في بداية هذا الموسم مع أياكس ونتيجة الفوضى التي عانى منها الفريق الهولندى وبيعه لمحمد قدوس وإدسون ألفاريز، إلى وست هام بمبالغ كبيرة، وانضمام 12 صفقة جديدة ورحيل تيمبر، إلى آرسنال حصل النجم الشاب على فرصته.

شارك هاتو أساسيًا في المباراة الافتتاحية لأياكس في الدوري الهولندي ضد هيراكليس، وقد تألق وقدم تمريرة حاسمة.

الانضمام لمنتخب هولندا

أصبح هاتو لاعبًا أساسيًا لا غنى عنه لأياكس رغم الصعوبات التي واجهها الفريق من فوضى في مجلس الإدارة والجدل حول تعاقدات المدير الرياضي سفين ميسلينتات، مما أدى إلى احتلالهم مراكز الهبوط في أكتوبر الماضي.

ونتيجة التخبط في نادي آياكس أُقيل المدرب موريس ستاين، وتولي جون فانت شيب، المسؤولية بشكل مؤقت، وقاد مايكل فالكانيس، مباراتين لأياكس بسبب سفر المدرب إلى أستراليا لحضور حفل زفاف ابنه.

مع كل هذه الاضطرابات في أياكس كان هاتو، ثابتًا على مستواه وشارك المدافع الشاب في جميع المباريات وحصل على شارة القائد خلال فوز أياكس على ألمير سيتي في نوفمبر الماضي ثم بدأ مباراة الدوري الأوروبي ضد برايتون كقائد.

مدرب آياكس أثنى على أصغر قائد لأياكس في التاريخ وقال: «إنه مميز وقادر على الصمود لفترة طويلة وسيستمر على هذا المستوى العالي، ولا يزال لاعبًا شابًا وهو الأصغر سنًا، ولديه الكثير ليتعلمه، وإذا نظرت إلى ما يقدمه والطريقة التي يدافع بها ويتقدم بالكرة إلى الأمام فستجد أنه يتمتع بقدرات رائعة والمستقبل أمامه».

اقرأ أيضًا: تشكيل مانشستر يونايتد أمام أستون فيلا بالدوري الإنجليزي 

المدرب أشاد أيضًا بسلوك هاتو، قائلًا: «ليس علينا أن نفعل الكثير لأنه محترف مثالي ويضمن لك التدرب بسعادة وهو لاعب جاد للغاية ويتدرب جيدًا ويعتني بنفسه ويجب أن ينظر إليه الكثيرون كمثال خاصة اللاعبين الشباب».

وتقديرًا لمستواه المذهل مع أياكس، منحه مدرب هولندا رونالد كومان، أول مباراة دولية له ضد جبل طارق في نوفمبر الماضي وقال: «لقد تمكنت من تقييمه بشكل أفضل في الدورات التدريبية وأحببت تأقلمه بسهولة ولعبه بشجاعة ومن الجيد أن نعطى الحرية له لإظهار مهارته».

مميزات هاتو

يتميز هاتو بذكاء كروي رغم عمره الصغير ويعتبر نموذجًا للمدافع الحديث وليس لديه أي مشكلة في التمرير والمساعدة في بناء الهجمات لفريقه وينعكس هذا في دقة تمريره البالغة 94% في الدوري الهولندي هذا الموسم، بينما يبلغ متوسطه أكثر من خمس تمريرات تقدمية لكل 90 دقيقة.

يجيد هاتو، الاستحواذ على الكرة والتقدم للأمام بسرعة واللعب تحت الضغط، ويتفوق عليه فقط هذا الموسم في الدوري الهولندى اللاعب ديفيد هانكو، نجم فينورد، وقاد هاتو، فريق أياكس للتقدم إلى الأمام من الخلف ولم يخسر الفريق أي مباراة في الدوري منذ تولى المدرب جون فانت شيب قيادة الفريق.

اقرأ أيضًا: أرسنال يقسو على وست هام بسداسية نظيفة في الدوري الإنجليزي

على الجانب الدفاعي يتميز هاتو، بالهدوء ويعرف اختيار الوقت المناسب لإبعاد المهاجمين وقد حصل على بطاقة صفراء ثلاث مرات فقط في الدوري طوال الموسم وارتكب خمسة أخطاء فقط على الرغم من مشاركته في كل المباريات مما يدل على انضباطه.

عيوب هاتو

حدد هاتو، ما يحتاج إلى تحسينه في عام 2022 عندما وقع عقده مع أياكس، وقال: «الضربات الرأسية الدفاعية هي شيء أحتاج إلى العمل عليه».

وبعد مرور عامين، يحتاج المدافع الشاب إلى العمل أكثر لتحسين هذا الجانب خاصة إذا كان يريد الصعود إلى القمة والاستمرار في أوروبا، ونظرًا لعمره الصغير فأمامه الكثير من الوقت للتطوير لكن افتقاره الحالي إلى اللياقة البدنية قد يؤثر على تقدم مسيرته.

وفاز هاتو، بنسبة 54% فقط من التحاماته الهوائية في الدوري الهولندي هذا الموسم وانتهت نصف محاولاته فقط في الدفاع الفردي بالنجاح.

وفي مقابلة أجريت معه العام الماضي قبل أن يتسلم شارة القائد كشف هاتو، عن رغبته في أن يصبح أفضل على أرض الملعب، قائلًا: «أعتقد أنني بحاجة إلى التدريب أكثر وهذا ما أركز عليه والأمر الأكثر أهمية الآن في أياكس، هو تشكيل فريق حقيقي».

اقرأ أيضًا: تشكيل مانشستر يونايتد أمام أستون فيلا بالدوري الإنجليزي 

لوكاس هيرنانديز التالي؟

يبدو أن هاتو، سيسير على خطى دي ليخت، وتيمبر، وليساندرو مارتينيز، وجميعهم انتقلوا بأموال باهظة إلى الأندية الأوروبية الكبرى بعد تألقهم في أمستردام.

والمقارنات مع دي ليخت، طبيعية لأنه كان قائدًا لأياكس في سن مبكر أيضًا، ويتشابه هاتو، مع تيمبر أيضًا في طريقة اللعب.

وقد يكون النجم الهولندى الشاب مثل لوكاس هيرنانديز، حيث لعب هاتو، معظم مسيرته في الأدوار الدفاعية المركزية والظهير الأيسر، ولكن سيحتاج المدافع الشاب في تطوير بعض الأشباء إذا كان يرغب في أن يصبح مدافعًا جيدًا مثل الفائز بكأس العالم.

مستقبل نجم آياكس؟

من المتوقع أن يرحل هاتو، قريبًا عن أياكس وسيكون فريق آرسنال أول من سيقاتل على ضم المدافع الشاب هذا الصيف.

وقال هاتو: «كان الانتقال إلى آرسنال بالنسبة إلى تيمبر، أمرًا رائعًا وهذا حلمي أيضًا لكنني أدرك أنني لا يزال أمامى طريق طويل».

ويناسب هاتو، نظام ميكيل أرتيتا، وبعيدًا عن زينتشينكو، فإن الجانرز يعانوا من نقص في مركز الظهير الأيسر وطُلب من جاكوب كيويور، أن يلعب في هذا المركز هذا الموسم في غياب تاكيهيرو تومياسو.

اقرأ أيضًا: برشلونة في مواجهة صعبة أمام غرناطة بالدوري الإسباني

ولن يواجه هاتو، أي مشكلة في التأقلم مع آرسنال ولكن الأزمة هو تمديد النجم الشاب عقده مع فريق أياكس، وكشفت الصحافة الهولندية أن فريق أياكس بجيد التفاوض بقوة مثل ما حدث في صفقة أنتونى، ولن تتم صفقة هاتو، بسهولة، وفي كل الأحوال سيصل هاتو إلى القمة قبل عيد ميلاده الـ18، وقد أصبح نجمًا لا يمكن الاستغناء عنه.